“الاتصال و النّفاذ إلى المعلومة و وسائل الإعلام”

انتظمت اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 ندوة تحت إشراف منظّمة التنمية والتعاون الاقتصادي “OCDE” بعنوان “الاتصال، النّفاذ إلى المعلومة ووسائل الإعلام” بمشاركة هيئة النّفاذ إلى المعلومة والهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري ورئاسة الحكومة ، وكانت مناسبة لعرض أهم النتائج والمقترحات المنبثقة عن تقرير ” صوت المواطن في تونس :دور الاتصال ووسائل الإعلام لحكومة أكثر انفتاح”

وسجلت هذه الندوة حضور المكلّفين بالاتصال بعديد الوزارات والهياكل العمومية

وقد كانت للسيد عماد الحزقي رئيس هيئة النّفاذ الى المعلومة بهذه المناسبة مداخلة أكّد من خلالها على أهميّة الدّور الموكول لهياكل الاتصال في توفير المعلومة الصحيحة للمواطن في الوقت المناسب وبأيسر السبل وعلى ضرورة التمييز بين الاتصال العمومي والاتصال السياسي، كما أكّد على أهميّة وسائل الإعلام بما في ذلك وسائل الإعلام المحليّة والجمعياتيّة في نشر ثقافة النّفاذ إلى المعلومة والشّفافية بما يخوّل للمواطن المشاركة الفعّالة في الحياة العامّة.

وتخلّل هذه النّدوة ورشتي عمل، الأولى حول النتائج والمقترحات المنبثقة عن التقرير لا سيما فيما يتعلّق بالاتصال العمومي والنفاذ إلى المعلومة. والثانية حول دعم دور وسائل الاعلام المحليّة والجمعياتية لنشر ثقافة حق النفاذ إلى المعلومة والشفافية.